مطاوع جروب تتبنى خطة توسعية جديدة فى القطاع العقاري باعتباره قاطرة النمو فى مصر

أعلنت شركة مطاوع جروب عن تبنيها لخطة توسعية جديدة لتوسيع نشاط الشركة والدخول إلى أسواق جديدة لمزيد من
التوسع فى قطاع الاستثمار العقاري فى الساحل الشمالى والعين السخنة والقاهرة الجديدة وهليوبوليس الجديد والشيخ زايد
وأكتوبر، فضلا عن تنمية مجالات أعمالها لتشمل الإداري والتجاري والسياحي فضلا عن السكنى والذي حققت فيه
الشركة نجاحا غير مسبوق من خلال عدد من المشروعات السكنية والتى قامت الشركة بتنفيذها على أعلى مستوى،
وقامت بتسليم الوحدات قبل مواعيد التسليم التى نصت عليها التعاقدات مع العملاء.

صرح محمد مطاوع رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات مطاوع جروب بأن المجموعة تؤمن بأن سر نجاحها مع
عملائها ينطلق فى الأساس من مبدأ الالتزام سواء كان بمواعيد التسليم حيث تقوم المجموعة بتسليم عملائها قبل المواعيد
المقررة مع الالتزام بجميع المواصفات الفنية لجميع مشروعاتها وبأعلى جودة فى الخامات المستخدمة، فضلا عن تحقيق
أعلى قيمة مضافة على سعر الوحدة، بالإضافة إلى خدمات ما بعد البيع مثل الصيانة مدى الحياة والذى يعد من أهم

وأضاف مطاوع بأن الشركة تستخدم احدث أساليب البناء والتصميمات العالمية، كما أنها تستعين بذوى الخبرة والمهارة
والمشهود لهم بالكفاءة سواء من جانب شركات التصميم أو المقاولات وأيضا الاستشاريين فى التنفيذ والإدارة.
وأشار مطاوع أن المجموعة تضم مجموعه شركات متكاملة وهي شركة مطاوع جروب شركه مساهمة متعددة الأغراض
والشركة الدولية للتنمية العقارية وإدارة المشروعات، والشركة الدولية للمقاولات والتوريدات و شركه سريفيس سيتي
للإدارة والصيانة وشركه سكاي فيو للاستثمار العقاري.العوامل للمحافظة على الثروة العقارية فى مصر.

مؤكداً أن الشركة لها العديد من المشروعات الكبيرة فى قطاع الاستثمار العقارى مثل كمبوند سكاى فيو، سكاى فيو
بريمير لايف هوم بالتجمع الخامس ، كمبوند لافيدا بمدينة هليويوبلس الجديدة ، وهذا بالإضافة إلى مشروع جديد بالعين
السخنة سوف تقوم المجموعة بالإعلان عن تفاصيله فى منتصف هذا العام.

وأكد مطاع على أهمية الاستثمار فى القطاع العقارى باعتباره قاطرة النمو والتنمية فى مصر لعدد كبير من الاعتبارات
منها أنها صناعة كثيفة العمالة، كما أنها ترتبط بعدد كبير من الصناعات التكميلية والتى ترتبط ارتباط وثيق بتلك الصناعة
مثل صناعات الأسمنت والحديد والأخشاب والدهانات والديكورات وقطاعات الألمونيوم وغيرها الكثير.

مشيرا إلى التعداد السكاني المتزايد فى أعداد السكان فى مصر وتزايد نسبة الشباب المقبل على الزواج والذين يحتاجون
بالقطع إلى المزيد من الشقق السكنية المناسبة والتى بلا شك تحتاج إلى نمو القطاع العقارى ومضاعفة أعماله فى مصر
حتى نستطيع سد الفجوة بين العرض والطلب.